افضل الوجهات Villa Son Font, Mallorca
Villa Son Font الملاذ الساحر للتواقين إلى لحظاتٍ يعيشونها بتأنٍ بعيداً عن التكنولوجيا وتعقيداتها، والاستمتاع بتجربة عيش الكثير باستخدام القليل.

السكون – من الرفاهيات التي فقدناها في عصرنا الحديث هذا، لكنها إحدى أكثر المُتع وفرةً في Villa Son Font. تقع الفيلا الخاصة المُصمّمة على الطراز البسيط والمُكونة من 6 غرف نوم وسط أشجار الزيتون واللوز في سفوح سلسلة جبال Tramuntana في مايوركا، وتتمتّع بإطلالات خلاّبة تمتد إلى البحر الأبيض المتوسط. هنا، يُعدّ ترف البساطة جزءاً من جاذبية المكان ورونقه.

تتميز الفيلا بكونها تصميماً عصرياً مستوحى من المزارع الإسبانية التقليدية التي تعود إلى القرن الثامن عشر. حيث تجعلنا الجدران التقليدية المصنوعة من الجص والعوارض الخشبية المتداخلة في السقف، إلى جانب المنحنيات المعمارية المغاربية الرائعة والنوافذ الخضراء التي تميز المنازل في مايوركا، نستحضر العصور الأولى لهذه الجزيرة وسكّانها. تضفي البياضات بألوانها الهادئة، والمنسوجات الملوّنة وقطع الديكور الفريدة من نوعها على كل غرفة ذلك الجو الساحلي الدافئ والهادئ الذي يميّز جزر البليار.

أُجريت أعمال البناء بكل حبٍ على يد المالكيْن الدنماركيين Mikkel وBente Tang، اللذان كان تأثير ثقافتهما الشمالية واضحاً في جميع أنحاء ديكور الفيلا. كان الزوجان يعتزمان تجديد الفيلا لتكون المنزل الصيفي للعائلة. وعلى الرغم من إهمال المالك السابق لهذه الفيلا، وحاجتها إلى إصلاحات كبيرة، إلا أنهما أدركا أنها مكانٌ مميَّز وله إمكانات كبيرة. وهكذا شرعا معاً في عملية التجديد بشغفٍ كبير دون أن يكون لديهم خلفية منهجية في التطوير أو التصميم وبمساعدة فريق صغير فقط. وفي خضمّ هذه المغامرة الشيّقة، أعادا معاً اكتشاف نفسيهما.

تحتوي الفيلا الجاهزة على 6 غرف نوم – أربعٌ منها في المنزل الرئيسي (بما في ذلك جناح واحد في الطابق الرئيسي مع حمام خاص وشرفة) وغرفتين إضافيتين أسفل التراس مع حمامات خاصة ومطبخ صغيرٍ مشترك. يوجد على بعد مسافة مثالية من مساحة المعيشة حمام سباحة جميل يوفّر عزلة مثالية للسباحة الهادئة في فترة ما بعد الظهيرة.

تتداخل العناصر الطبيعية في انسجامٍ بين الجزأين الداخلي والخارجي للفيلا. حيث يغمر ضوء الشمس المساحة المفتوحة بشكلٍ رائع، ويدخل نسيم هواء جزر البليار من النوافذ المفتوحة حاملاً معه نفحات الأزهار الأخّاذة وعبق أزهار البرتقال ورائحة ملح البحر. يبدو أن الوقت هنا يتسم بالسكون أيضاً – فالدليل الوحيد لمروره هو همس الرياح التي تمر عبر الغابة.

ربما يكون حُب Mikkel وBente Tang لهذه الفيلا هو ما يجذب نوعاً خاصاً من المسافرين إلى منزلهم الثاني هذا. تُعدّ Villa Son Font الملاذ الساحر للتواقين إلى لحظاتٍ يعيشونها بتأنٍ بعيداً عن التكنولوجيا وتعقيداتها، والاستمتاع بتجربة عيش الكثير باستخدام القليل، والتي أصبحت حقاً ترفاً في حياتنا المزدحمة، فقد أصبحت البساطة في عالمنا اليوم ملاذاً رائعاً نسعى كلّنا إليه.

"في عالمنا اليوم، أصبحت البساطة ملاذاً رائعاً."
separator