افضل الوجهات در احلام ا الفندق , المغرب
عند مدخل الصحراء الجنوبية المغربية، وفي واحة خلاّبة من أشجار النخيل، تتربّع قصبة يبلغ عمرها 200عام، مكوّنة من أربعة طوابق مع 14 غرفة ضيوف حصرية وفيلا خاصة واحدة. هنا، في هذا المكان الساحر، تكشف وتيرة اليوم عن جانب من الحياة الهادئة التي يصعب العثور عليها في المدينة؛ جانب من الحياة مصممٌ ليلبي جميع رغباتنا.

الإقامة –    Dar Ahlam

قد تكون التقاليد متجذّرة في منطقة سكورة، القرية البربرية التي ينتصب فيها الحصن التاريخي بشموخ، غير أن فندق Dar Ahlam غير تقليدي البتة عندما يتعلق الأمر بالضيافة. على خلاف الفنادق الأخرى، فإن Dar Ahlam يوفر لكل واحدة من نزيلاته تجربة فريدة من نوعها، اطلبي أي شيء تريدينه خلال إقامتكِ، وسيكون بين يديكِ. هذه اللمسة المختلفة في الضيافة الفاخرة – التي لا وجود فيها للمساحات والتوقعات المشتركة – تجعلكِ تشعرين وكأنكِ في منزلكِ. فقد تم تدريب طاقم العاملين في الفندق، والذي يبلغ عدده 100 موظف، على توقّع جميع طلباتنا وتلبيتها، ما يعني أن بوسعكِ فعل ما يحلو لكِ متى شئتِ.تبدو هذه الواحة الغنّاء، المتربعة في أحضان الطبيعة بألوانها الأحادية الخلابة، كقطعة من الجنّة، بدايةً بالغرف الفخمة بكافة تفاصيلها وانتهاءً بالمناظر الطبيعية المثالية. وفي الفيلا، تفتح لكِ الستائر المتطايرة الطريق إلى فناء تنتظركِ فيه بركة سباحة من البلاط الأخضر لإعادة إحياء حواسّكِ عند السباحة تحت شمس المغرب الدافئة. إنّ هذا الفندق يستحق فعلاً أن يحمل اسم “بيت الأحلام”.

الصحة  – The Riad

لا يُعقل أن تفوتي تجربة الحمام التقليدي في Well-Being Riad. فتلك فرصة فريدة للتمتع بطقوس قديمة، يُعتقد أحيانًا أنها أساس الصحة والعافية. أعجبنا بشكلٍ خاص استخدام المنتجع مكونات مستخرجة من الطبيعة المحلّية، مثل الرمال الصحراوية لفرك قدميكِ، وزبدة الياسمين وزيت الأركان لتلطيف بشرتكِ، وهو ما يولّد لديكِ تجربة تُنسجُ في ذاكرتكِ حقاً. رائحة الصابون المغربي المعطّر والمقطع يدويًا تملأ الهواء، ما يجعلكِ تنعمين بالمزيد من الاسترخاء في غرفة التدليك المضاءة بالشموع. سوف توافقينا الرأي عندما نقول إن السحر هنا يكمن حقاً في كل تلك التفاصيل.

الطعام  – تجربة فريدة من نوعها، دائماً

لا تنتهي الطقوس الساحرة مع Well-Being Riad، حيث صمم فريق العمل في فندق Dar Ahlam كل لحظة مع أخذ كافة حواسّكِ في الاعتبار، وبالأخص في تجربة تناول الطعام، والتي تتم في خصوصية مطلقة، حيث تبدأ هذه التجربة المذهلة ببعض من المشروبات غير الكحولية التي تُقدَم في الصالة، ثم تشتد حواسّكِ بينما يتم إرشادكِ في ظلمة القلعة التي تعود إلى القرن التاسع عشر إلى الموقع السري الذي ينتظرك فيه طعامكِ. وسواء كانت طاولات الطعام مزيّنة بمائة شمعة مضاءة، أو عشرات من الفوانيس السحرية، فإنها حقاً تحفٌ فنيةٌ، تماماً كالطعام الذي على ظهرها.

يدير الشيف Frédérick Grasser-Hermé، الذي غيّر أسلوبه فن الطهي ووضعه على مسار جديد، تجربة تناول الطعام في المنتجع من خلال 450 وصفة لأطباق أقل ما يقال عنها أنها تحفٌ فنيةٌ تجسّد المطبخ المغربي التقليدي مع لمسات عصرية. كما يشرف صانع الحلويات المشهورPierre Hermé على تقديم قائمة الحلويات هناك.

النوم تحت النجوم   Dune’s Camp

يأخذكِ فندق Dar Ahlam في رحلة قصيرة، تعود بكِ إلى ذكريات أمسياتكِ الطفولية الجميلة. تجدين في انتظاركِ خياماً بيضاء منصوبة تحت سماء مرصّعة بالنجوم البراقة. ستشعرين لليلة واحدة وكأنكِ في بيتكِ بفضل ديكور المخيم المستوحى من طراز vintage، وحصائر القصب، والوسائد الصغيرة ذات التصاميم البربرية الجميلة، إلى جانب حمام داخلي أيضاً. من المؤكد أن هذه الرحلة ستكون مختلفة عن التخييم الذي عهدتِه من قبل. فالمناظر الطبيعية المحيطة بكِ هي ما يحتلّ الصّدارة هنا. ومع نهاية هذه الليلة الجميلة، وبزوغ شمس يوم جديد، سوف تستيقظين على منظر كثبان رملية رائعة بألوانها البرتقالية الدافئة والوردية، كما ستشاهدين بحيرة ملحية قديمة معروفة باسم Iriki، والتي جفت لتترك لكِ مجرّد سرابٍ.

الاستكشاف –   La Route du Sud

تكاد لا تكتمل زيارتكِ إلى فندق Dar Ahlam دون رحلة استكشافية خارج جدرانه. وتتيح لكِ سيارات الدفع الرباعي الخاصة بالفندق والمزودة بخادم شخصي خاص، تجربةً حصريةً مصممةً بعناية لتناسب ست مستكشفات من العصر الحديث. تقودكِ هذه الرحلة إلى La Route du Sud، أو طريق الجنوب، وهي رحلة مذهلة على طريق طولها 1200 كيلومتر، تستغرق أربع ليالٍ عبر تضاريس شمال أفريقيا المتغيرة باستمرار.

تسافرين خلالها عبر الوديان التي تنمو فيها أشجار الأركان، وعلى طول حدود جبال الأطلس وعبر الأراضي الصحراوية القاحلة. وهنا، في هذا المكان ستجدين كل ما تجسده Dar Ahlam من معاني. حيث ستنعمين بعيش اللحظة الراهنة، وامتصاص الضوء المتغير، وتمتيع ناظريكِ بالرمال المتموجة، واشتمام رائحة اللوز الفوّاحة التي تنتقل عبر هذه المنطقة الغريبة، والتوحّد مع كل هذه العناصر الأخاذة، لتصبحي جزءاً لا يتجزأ منها.

""تتمحور فلسفة "Dar Ahlam" حول ما يجب أن تكون عليه العطلة الحقيقية: القدرة على التقاط الأنفاس وأخذ قسط من الراحة والشعور بالحريّة"."
separator