قصتها هالة الحمراني
محترفةُ martial arts ورائدة أعمال وأمٌّ متفانية، هالة الحمراني إحدى النساء السعوديات اللاتي يتصدين للقوالب النمطية بصورة مباشرة.

هي من مواليد جدّة، وصاحبة صالة Flagboxing Gym الرياضية الناجحة، وهي عبارة عن أستوديو مخصص للنساء لممارسة رياضة الـ kickboxing، وسرعان ما اكتشفنا أنها كانت شخصية غير عادية استحقّت قدرًا كبيرًا من الاحترام؛ فضلاً عن أنه لا يمكن إنكار إيجابيتها وطاقتها وحماسها للحياة الذي تنقله للآخرين.

إذًا، هالة، هل كنتِ نشيطة أو أنّ ذلك شيء استطعتِ اكتسابه فيما بعد في الحياة؟

نعم، حرص والديّ منذ طفولتي على أن نكون دائمًا منشغلين وأنا لذلك ممتنة لهم. لقد شُجعنا على ممارسة جميع أنواع الرياضات، وكنّا نذهب إلى لندن كل صيف حيث كان أبي لديه فريق بولو، لذا كنا نركب الخيول كل يوم. أُومن بكل جوارحي أن بدء ممارسة الأطفال للرياضة في سنٍ صغيرة أمرٌ لا بد منه لصحتهم في المستقبل على المستويين البدني والنفسي.

ما الذي جذبك إلى رياضة الـ kickboxing أولاً؟

من بين جميع أنواع الرياضة التي شاركت فيها منذ صغري – القائمة طويلة قليلاً – كانت الmartial arts  هي المفضلة لديَّ منذ البداية. وأعتقد أن الرياضات ذات الطبيعة التنافسية للغاية هي ما كان يجذبني. وقد أدركت بمرور الأعوام أني أعمل أفضل بمفردي. إذا تمرنت بمفردك، فلن تجدي من تصبّين غضبك عليه ولن تجدي أي شخص آخر يلومك إذا ما ساءت الأمور. هذا بالضبط نوع الضغط الذي أحتاج إليه حتى أجعل نفسي أفضل.

كيف تعتقدين أن ممارسة الرياضة تُمكّن المرأة؟

أرى هذا الأمر دائمًا. فأنا أرى الأشخاص يوميًّا يأتون إلى هنا ولم يُسبق لهم ممارسة رياضة، وأنا أحدثك عن نساء بلغن 30 عامًا ولم يجربن أي شيء نشيط في حياتهن؛ فهن يدخلن هنا خجولات جدًا وغير واثقات بأنفسهن وخائفات بسبب نقص ثقتهن الشديد بأنفسهن. وقد لاحظت بعد مرور مجرد أسبوع من العمل الدؤوب أن الأمر يختلف كليًا؛ إذ يقفن بثقة أكثر ويُقبلن بابتسامة على وجوههن ثم يسرن بثقة رائعة. كما رأيت ذلك في الأطفال الذين أعلِّمهم – كانت لديّ هذه البنت الصغيرة التي تسير مختبئةً خلف والدتها في يومها الأول وخلال أسبوع أو أسبوعين من التدريب تبدّل سلوكها تمامًا. نعم، إنّ ممارسة الرياضة بوجهٍ عام تعزّز الثقة بالنفس وتشعرك بالسعادة وترفع مستويات الطاقة لديك وتغيّر حالتك النفسية.

ماذا عن رياضة الـ Kickboxing تحديدًا؟

إن الmartial arts  وسيلة مناسبة لتحقيق الاكتفاء الداخلي، وخاصةً بالنسبة للنساء السعوديات. إنها حقًا تمكنكِ وتجعلكِ تشعرين كأنك تنجزين شيئًا كبيرًا – حتى لو كان مستواك ليس عالياً، لا يهم سوف تجدين فيها متنفسًا وستنجزين شيئًا غير متوقع. وبدلاً من العدوان، تمنحك رياضة الـ kickboxing الشعور بالتمكين والهدوء والاسترخاء داخل جسدك. إنها الشعور بالسكينة، والحرية هي الكلمة المناسبة.

عليَّ القول إنّني أحيانًا أخشى من سؤال أزواج هؤلاء السيدات عمَّ يحدث؛ فزوجاتهن يأتين إلى المنزل بروح جديدة لا تُقهر!

عندما بدأتِ أول مرة، ما نوع الحرية التي منحتك الفنون القتالية إياها؟

حسنًا، أعاني بشدة اضطراب نقص الانتباه (ADD). وقد عانيت كثيرًا في المدرسة، خاصةً في الوقت الذي لم يعرف فيه أحدٌ ما هو اضطراب نقص الانتباه (ADD) ووجدت أن المجال الوحيد الذي تميّزت فيه كان الرياضة والتي أصبحت مهربًا لي من القلق الناتج عن دراستي وإساءة فهمي. كانت الرياضة مكاني السعيد، وحتى يومنا هذا إذا كان عليّ أن أفعل أي شيء يتطلب مني الجلوس أو القراءة أو أداء أعمال إدارية، فإن ذلك يصيبني بالقلق حقاً – لا أستطيع أن أفعل ذلك، لا أستطيع الجلوس وأظلُّ ساكنة!

متى جاءتكِ فكرة Flagboxing أوّل مرة؟

عندما رجعت إلى السعودية بعد الجامعة، تساءلت عمَّا يجب عليَّ فعله في حياتي. كانت والدتي في الحقيقة هي من قالت لي إن عليَّ أن أدرّب الآخرين. لذلك، بدأت عندما أدركت كمّ الطلب الكبير.

وهذا يقودنا إلى سؤالنا التالي: إن رياضة الـ Kickboxing ليست حتمًا أبرز الرياضات التي قد تجذب النساء السعوديات. فهل تجدين أنّه من الصعب إغواء الأشخاص على تجربتها؟

لأكون صادقة منذ البداية وأن أشعر بأن عليها طلبًا كبيرًا؛ كان الأشخاص متشوقين لممارستها. وحتى الآن، بعد مرور 15 عامًا، أتلقى رسائل البريد الإلكتروني يوميًا من النساء، اللاتي تفصحن عن رغبتهن حقًا في ممارسة هذه الرياضة. أنا أحببت روح المرأة السعودية – سوف يجربن أي شيء وسوف يبرعن فيه.

هل تجدين ممارسة رياضة الـ kickboxing من الأمور التأملية؟

أنا أعتقد أني سأجنّ حقاً إذا لم أتدرب. إنها مسلّية، نظرًا إلى أن معظم الأشخاص كانوا يشاهدون رياضة الـ kickboxing وحركاتها، ويتساءلون كيف يمكن أن يكون ذلك مريحًا ويؤدي إلى الاسترخاء. ولكن أفضل أيامي تكون عند الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية وضرب الوسائد بنفسي أولاً- ثم يكون بقية اليوم رائعًا. أرغب في أن أمنح نفسي الاهتمام الذي أحتاج إليه قبل أن أتمكّن من مساعدة أي شخصٍ آخر، وذلك ينطبق أيضًا على جميع جوانب الحياة، كما أعتقد.

ماذا تقصدين عندما تستخدمين شعار “قاتلي كفتاة”؟

لطالما استوقفتني عبارة “قاتلي كفتاة”؛ نظرًا إلى أني أعرف أن النساء قويات بذاتهن. ولا نحتاج إلى أن نكون “قويّات مثل الفتيان” أو أن “نقاتل مثل الفتيان”. لا جدوى من مقارنتنا، فنحن نساء، نحن مُدهشات.

من أين تستمدّين إلهامك؟

بنسبة 100% من السيدات اللاتي أدربهن. ولطالما سُئِلت عمّن كان مصدر الإلهام لي، هل هي شخصية كمحمد علي، على سبيل المثال، ولكنه لم يكن لديّ حقًا. بل كانت النساء من حولي، طالباتي هنّ مصدر إلهامي. وكما قلت: إنهن السيدات اللاتي لم يمارسن شيئًا كهذا في حياتهن. لم يمارسن الرياضة منذ صغرهن، ولم تكن تمثل لهن أولوية أبدًا وليس لديهن ذاكرة عضلية؛ ومع ذلك يعملن بجد وينجزن الكثير.

بوجه عام، فالسيدات السعوديات مُدهشات للغاية. فمثلًا ستجدين السيدة تأتيك مبتدئة تمامًا ثم ستحقق نجاحًا باهراً. لا أستطيع تخيّل شعور أنه لم يكن لدي ما أفعله في حياتي، ثم اتجهت إلى ممارسة رياضة مثل رياضة الـ kickboxing وحاولت احترافها بكل ما لديّ.

في رأيي، النساء اللاتي يخرجن ويفعلن شيئًا عندما لا يتأتى لهن بشكل طبيعي، أو عندما لا يكون سهلاً، هن النساء اللاتي يلهمنني.

كيف تعتقدين أن الأمور تتغير لصالح المرأة في المملكة العربية السعودية؟

بشكلٍ جذري. يجعلوننا ننتظر طويلاً ثم يفاجئوننا، ويعلنون شيئًا من قبيل “يمكننا القيادة”! لقد كان ذلك جنونًا، وأحدث زوبعة بعض الشيء. لقد كان العام الماضي غريبًا، تحديداً فيما يتعلق بمجال عملي مع الأميرة ريما التي تتولى رئاسة الهيئة الرياضية للنساء. إن شاء الله، سيجعلون الحصول على الرخص أكثر سهولة، وسوف نسعى حقًا لتحقيق هذا ونشجع على حدوثه، لذلك يمكنني القول أن الوقت الذين نعيشه الآن مثيرٌ للغاية.

ما هو الشيء الأكثر إثارة للدهشة والذي تعلّمتِه عن نفسك في هذه الرحلة؟

أن أتحلّى بالصبر أكثر، لأننا لسنا جميعًا متطابقين. وعليَّ أن أتقبل المزيد من النقد، فالتعلم يأتي منه.

وفي نهاية المطاف، إذا قرأت كل امرأة سعودية أو عربية هذا المقال، فما الذي تودين قوله لهن؟

لا تخافي أن تجربي أشياء جديدة. خوضي التجربة وضعي نفسك في المواقف التي قد تشعركِ بعدم الراحة، لأنها ستكون سبيلكِ إلى التعلُّم. سوف تعلمين أشياء عن نفسك، وسوف تتعلمين أشياء قد تغير حياتك.

"
ولا نحتاج إلى أن نكون "قويّات مثل الفتيان" أو أن "نقاتل مثل الفتيان". لا جدوى من مقارنتنا، فنحن نساء، نحن مُدهشات."

لقطات أسلوب الحياة

منزلها
عافيتها
أناقتها
لحظاتها

من الداخل للخرج

أناقتها

الملابس الأساسية البسيطة واللون الأسود طوال الوقت.

أحلامها

أحلم بأن أصبح ممثلة الmartial arts  للسيدات في المملكة العربية السعودية؛ إلى جانب توسعة نطاق Flagboxing وإتاحة فرصة أكبر أمام النساء لممارسة الرياضة.

الأغراض الشخصية

هاتفي بالطبع، فأنا أدير عملي عبر الهاتف.

Mantra

Argue
Your
Limitations.

أكلاتها المفضّلة

بإمكاني أن أعيش على الطعام المكسيكي ورقائق الـ Nachos والأفوكادو طيلة اليوم وكل يوم.

وجهتها المفضّلة

جزر السيشل. أذهب إليها منذ صغري؛ فهي جنتي ونعيمي وملاذي وكل شيء بالنسبة لي.

separator