العناصر الضرورية السمو بنمط حياتكِ اليومي: الملاذ الآمن للنوم
إن غرفة النوم هي أكثر من مجرّد مكانٍ للنوم – إنها ملاذٌ شخصيٌ آمن. وفي حين أن فكرة تأثير البيئة على مزاجنا وصحتنا العامة أمرٌ معلومٌ للجميع، فإنها تُعد حقيقة على وجه التحديد في غرفة النوم. إن خلق بيئة هادئة ومطمئنة وباعثة للراحة في المكان الذي يبدأ يومنا منه وينتهي فيه (وحيث سنقضي ثُلث حياتنا تقريباً نائمين) لمن الأهمية القصوى.
النوم هو أحد أهم الأنشطة التي نفعلها كل يوم، ومع ذلك لا ينال بعضنا قدراً كافياً منه. لقد دربنا أنفسنا على “المضي بعزمٍ وتصميم” في محاولة لمواكبة الاحتياجات العصرية، لكن عدم حصولنا على ما يكفي من النوم من شأنه أن يضر بصحتنا العقلية وعافيتنا. يعتمد نظامنا العصبي المركزي – الذي يُعد الطريق السريع للمعلومات في الجسم والذي يدير كل شيء ابتداءً من أفكارنا وحتى حركاتنا وذاكرتنا – على النوم.

يجعلنا الاستيقاظ بعد نومٍ مريح أكثر يقظةً وعزمًا وإدراكًا – وهذا سبب جوهري يدفعنا إلى الاستثمار في خلق ملاذٍ آمن في غرفة نوم مريحة. نود أن نشارك معكِ
بعض الطرق البسيطة للسمو بنمط الملاذ الآمن لغرفة نومكِ لتنعمي بنوم مريح وتحسني نمط حياتكِ.
حقوق الصورة الرئيسية  : Design by Jean Charles Tomas | Photo by Benoit Linero

 

"يجعلنا الاستيقاظ بعد نومٍ مريح أكثر يقظةً وعزمًا وإدراكًا."
separator