Our Logo
افضل الوجهات 7132 Hotel, Switzerland
ثمة لحظات يقضيها المرء في الجبال ولا ينسى سحرها مدى الحياة. الإطلالات المذهلة؛ والسماء اللامتناهية؛ والهدوء الذي يستقبلك كصديقة قديمة؛ كل ذلك يدعوكِ إلى التفكير الذاتي. وهذا بالتحديد ما يجعل هذا المكان أحد ملاذاتنا المفضّلة. فهو معتكفٌ حقيقي تستطيعين فيه قضاء الوقت مع نفسكِ؛ تمامًا دون أن يقاطعكِ أحد. مرحبًا بكِ في نعيم الألب!

جدِّدي نشاطكِ واشعري بالإلهام في هذا المنتجع البعيد الذي أبدع تصاميمه بعضٌ من أعظم المعماريين المعاصرين في عصرنا والمختبئ في ثنايا جبال الألب السويسرية ذات الجمال الأخّاذ.

الإقامة – فندق 7132

هناك سرٌّ حول فندق 7132، فهذا المنتجع ليس بمعروف لمعظم الناس، لكن لا يسعنا إلا أن نخبركِ عنه. يتبع الفندق المنطقة البريدية لوادي Vals Valley المشهور بينابيعه الحارّة الغنيّة بالمعادن، ولذلك فهو ليس واسع الشهرة ولا ينال الكثير من الاهتمام. وحتى عندما تجتاز الطائرة المروحية التي تنقلكِ إلى الفندق القمم المغطاة بالثلوج، يمكن بسهولة أن يفوتكِ بناءُ الفندق الذي يعود طرازه إلى سبعينيات القرن العشرين، والذي يختبئ في وادٍ أخضر وتحيط به أشجار الصنوبر الشاهقة وتلال الألب. إنَّ أحد جوانب السحر الذي يتميَّز به هذا الفندق هو بقاؤه مختفيًا عن بقية العالم.

لكن لا تخدعكِ المظاهر، فهذا الفندق والمنتجع ليس عاديًّا على الإطلاق! يضم الفندق أمهر طباخي البلد، وهو مجهَّزٌ بأجنحة صمَّمها كبار المعماريين المعاصرين من جميع أنحاء العالم، أضيفي إلى ذلك حمام المياه المعدنية الرائع، والذي أصبح في ذاته وجهةً مقصودةً لمحبّي التصاميم المعمارية وعاشقي حمامات المياه المعدنية على حدٍّ سواء. إنَّ هذا الفندق بحق معتكفٌ للاستجمام الراقي.

إنَّ حمام المياه المعدنية جذَّابٌ للغاية؛ حيث قام Zumthor بكسوة الجدران مستخدمًا 60 ألف لوح من صخر الكوارتزيت من وادي Vals، والذي يشكِّل الخلفية المريحة المثالية لكِ بينما تسترخين في أحواض السباحة المتنوعة الخاصة بتجديد الشباب. لا تفوّتي حوض السباحة “Blossom” الذي تنتثر فيه بتلات الأزهار والورود.

الإلهام – الفن المعماري

ُعد هذا الفندق مصدر إلهام لا ينضب للأشخاص الذي يقدِّرون قيمة التصاميم الرائعة. فندق 7132 هو حلمُ المهندس المعماري. ففي اللحظة التي تطأ قدماكِ أبوابه، يتجلّى لكِ تصميمه الأنيق والعريق من خلال ألواح الزجاج الممتدة من الأرضية إلى السقف، ومفروشاته الراقية التي تبدو كلوحة ألوان رسَّام راقية مزيَّنة بألوان مختلفة. وسوف تتمكنين أيضًا من اختيار غرفٍ صمَّمها عددٌ من المهندسين المعماريين المشهورين، ابتداءً بالغرف المستوحاة من صالات الشاي من تصميم المعماري الياباني Tadao Ando وانتهاءً بالغرف الدافئة الشبيهة بالشرنقة والمصنوعة من ألواح البلوط من تصميم المعماري الياباني Kengo Kuma، وكلُّها تمثل درسًا في حركة التبسيط الشكلي واللوني الفنيّة الرائعة. وتبقى الأجنحة التي صمَّمها المهندس

المعماري الكبير Peter Zumthor أكثر الأجنحة طلبًا، ويقصِد طلاب Zumthor هذا الفندق فقط ليشاهدوا تصاميمه الداخلية.

الطعام – أعمال فنيَّة حقيقية

يمتد عنصر التصميم الرائع في الفندق ليشمل المطبخ في مطعم Sliver المميَّز. ففي هذا المطعم، يقوم Sven Wassmer – أحد أفضل الطهاة في سويسرا – وزوجه Amanda رئيسة السقاة بإعادة ابتكار الأطباق السويسرية من خلال التجديد الدؤوب. احرصي على تخصيص ثلاث إلى أربع ساعات من وقتكِ لقائمة التذوّق المكوّنة من 12 طبقًا؛ فهذه التجربة عبارة عن رحلة مُلهمة لتذوُّق الطعام حيث تفوح من الأطباق ذكريات Sven الشخصية والمكوِّنات المحليّة. يمكنكِ هنا أن تتوقعي تناول أسماكٍ طازجة من الأنهار الجليدية المجاورة، ولحم الأبقار الطري كالزبدة من المزارع المجاورة، ومقبلات الكانابيه المزينة بنمل الأخشاب المحليّ (ثِقي بنا؛ إنها شهية). تُقدَّم الأطباق في جوٍّ فاخرٍ وشعائري؛ ففي إحدى الأمسيات طُهيَ قريدس كبير طازج بالقرب من طاولتنا. لكنَّ وجبات الفطور هي التي تسرق الأضواء حقًّا! فالاستيقاظ وتناول الطعام بأطباق مزيَّنة بأعشابٍ بريّة مقطوفة باليد في الصباح، تليها مجموعة متنوعة من اللحوم المُدخَّنة وسمك السلمون والأجبان السويسرية الطازجة وزبدة الألب والخبز المُحضَر مباشرة من تنور مخبز الفندق (لا تغادري قبل أن تجرّبي فطيرة الجوز التي يحضرونها) لا يقل عن جنَّة من جنان الطهي.

الأنشطة – الاستحمام ليلاً

حقًّا، لا متعة تعادل الاستحمام في ضوء القمر في ليلة مرصَّعة بالنجوم! يغلق حمام المياه المعدنية أبوابه عادةً في الساعة 11 مساءً، لكن أهم نصيحة نقدمها لكِ هي طلب حمامِ ليلي وحجز المكان بالكامل لنفسكِ. فبينما تستوعبين الفضاء المتلألئ من فوقك، سيغريكِ المنظر بالاسترخاء والإنصات والسماح لأفكاركِ بالدوران مثل نُدف الثلج التي تتساقط في الخارج، فيمنحك ذلك تجربة روحية رائعة لن تنسيها أبدًا.

الاسترخاء – الجلوس بجانب الموقد

أفضل وسيلة للاسترخاء أحيانًا -بعيدًا عن حمّام المياه المعدنية- هي الاستغراق في قراءة كتابٍ جيّد، وقد عثرنا لكِ على مكانٍ مثالي بالقرب من مدفأة كبيرة توقد من أكوام الحطب النظيف. وقد قضينا هنا الأمسيات في القراءة بهدوء؛ بينما واصل طاقم العمل المهتم بنا تقديم المشروبات الدافئة وأطباقٍ لا تنتهي من مقبلات كانابيه التونة الرائعة. ليس ثمة مكانٌ أفضل لتقصديه…

"اقتباس: أهم نصيحة نقدِّمها لكِ هي طلب حمَّامٍ ليلي وحجز المكان بالكامل لنفسكِ. فبينما تستوعبين الفضاء المتلألئ من فوقك، سيغريكِ المنظر بالاسترخاء والإنصات والسماح لأفكاركِ بالدوران مثل نُدف الثلج التي تتساقط في الخارج، فيمنحك ذلك تجربة روحية رائعة."
separator
Mini Cart 0

عربة التسوق فارغة.